A+ A-
مركز القدس ينظم "مناظرة" بين الكتل النيابية

2016-01-10

نظم مركز القدس للدراسات السياسية، "مناظرة" بين الكتل النيابية حول مواقف الكتل من مشروع قانون الانتخابات لسنة 2015 وذلك يوم السبت المواقف 9/1/ 2016 في فندق لاند مارك، و إن الهدف من تنظيم هذه "المناظرة" هو التعرف إلى مواقف الكتل النيابية من أهم مشروع قانون يعرض على مجلس النواب السابع عشر .

وقد ركزت "المناظرة" التي أدارها مدير عام مركز القدس، الأستاذ عريب الرنتاوي، على المحاور التالية في النقاش:


• موقف الكتلة من النظام الانتخابي المقترح (قوائم نسبية مفتوحة على مستوى المحافظة/ الدائرة)
• الموقف من "القوائم الوطنية"، وتمثيل الأحزاب.
• الموقف من زيادة التمثيل النسائي (مقعد نسائي لكل دائرة انتخابية – بدل مقعد لكل محافظة)
• الموقف من طريقة احتساب القوائم الفائزة (نظام أعلى البواقي).
• الموقف من طريقة احتساب الفوز للمرشحات وللمرشحين المسيحيين والشركس والشيشان.
• تقسيم الدوائر الانتخابية في نظام أم في جدول ملحق بالقانون.
• الموقف من فكرة تصويت الأردنيين في الخارج.
• الموقف من تحويل دوائر البادية – الديموغرافية المغلقة إلى دوائر جغرافية مفتوحة.
وقد شارك في المناظرة :

  • كتلة حزب الاتحاد الوطني، يمثلها النائب أحمد الجالودي
  • كتلة المبادرة النيابية، يمثلها النائب م. يوسف القرنة
  • التجمع الديمقراطي، يمثلها النائب جميل النمري
  • كتلة حزب الوسط الإسلامي، يمثلها النائب د. محمد الحاج
  • كتلة تجمع النهضة الديمقراطي، يمثلها النائب مازن الضلاعين
  • كتلة وفاق المستقبل، يمثلها النائب م. رائد الخلايلة